منتدى الفصحاء العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلي أسرة المنتدي
[نتشرف بتسجيلك]
شكرا لك عزيزى الزائر
إدارة المنتدي]

منتدى الفصحاء العرب

نهتم بكل القضايا التى تهم لغة الضاد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تتشـــــــــرف إدارة منتـــدى" الفصــــــــــحاء العـــــــــرب" بطلب مشرفين جدد للمنتدى فمن يرغب فى التقدم فليراسل الإدارة
منتــــــــــــدى الفصحـــــــــــــــــــــــاء العــــــــــــــــــــــرب
أعضاء منتدانا الكرام تحية معطرة وباقة زهور تُهدى إليكم، نتمنى لكم الإفادة و الاستفادة والمعرفة, جزاكم الله خيرًا
تعلن إدارة منتدى الفصحاء العرب عن قيام دورة فى النحو العربى فعلى من يرغب فى الاشتراك فليراسل الإدارة

شاطر | 
 

 مقتطفات من كتاب " نهج البلاغة " للإمام على بن أبى طالب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السعيد الصدا
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
الموقع : مصر أم الدنـيــــــــا
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: مقتطفات من كتاب " نهج البلاغة " للإمام على بن أبى طالب    السبت يونيو 02, 2012 11:05 pm


فى هذه النافذة
أحاول أن أضع مجموعة من كلام ومقتطفات من حكم باب مدينة العلم ،
على بن أبى طالب كرم الله وجهه ،
التى جمعها الشريف الرضى فى كتابه " نهج البلاغة "
لما قرات هذا الكتاب وجدته فردا فى بابه ، ركنا من الأركان التى لابد أن يعتمد عليها فصحاء العرب وبلغاؤهم
فهنا أحاول أن أضع بين أيديكم أثمن ألفاظه ، وأغلى عباراته ،وأفضل درره ، ونفيس جواهره ،
وأرجو من الله تعالى أن تنال إعجابكم









عدل سابقا من قبل السعيد الصدا في الأحد يونيو 03, 2012 2:55 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfousaha-alarab.alhamuntada.com
السعيد الصدا
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
الموقع : مصر أم الدنـيــــــــا
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من كتاب " نهج البلاغة " للإمام على بن أبى طالب    الأحد يونيو 03, 2012 2:53 am

وَرُوِيَ أَنَّ شُرَيْحَ بْنَ
الْحَارِثِ قَاضِيَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ
(
عليه السلام )
اشْتَرَى عَلَى عَهْدِهِ دَاراً
بِثَمَانِينَ دِينَاراً فَبَلَغَهُ ذَلِكَ فَاسْتَدْعَى شُرَيْحاً وَقَالَ
لَهُ:
بَلَغَنِي أَنَّكَ ابْتَعْتَ دَاراً
بِثَمَانِينَ دِينَاراً وَكَتَبْتَ لَهَا كِتَاباً وَأَشْهَدْتَ فِيهِ
شُهُوداً.

فَقَالَ لَهُ شُرَيْحٌ: قَدْ كَانَ
ذَلِكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، قَالَ فَنَظَرَ إِلَيْهِ نَظَرَ الْمُغْضَبِ،
ثُمَّ قَالَ لَهُ:
يَا شُرَيْحُ: أَمَا إِنَّهُ
سَيَأْتِيكَ مَنْ لَا يَنْظُرُ فِي كِتَابِكَ وَلَا يَسْأَلُكَ عَنْ بَيِّنَتِكَ
حَتَّى يُخْرِجَكَ مِنْهَا شَاخِصاً وَيُسْلِمَكَ إِلَى قَبْرِكَ خَالِصاً
فَانْظُرْ يَا شُرَيْحُ لَا تَكُونُ ابْتَعْتَ هَذِهِ الدَّارَ مِنْ غَيْرِ مَالِكَ
أَوْ نَقَدْتَ الثَّمَنَ مِنْ غَيْرِ حَلَالِكَ فَإِذَا أَنْتَ قَدْ خَسِرْتَ دَارَ
الدُّنْيَا

وَدَارَ الْآخِرَةِ. أَمَا إِنَّكَ لَوْ كُنْتَ أَتَيْتَنِي عِنْدَ شِرَائِكَ مَا
اشْتَرَيْتَ لَكَتَبْتُ لَكَ كِتَاباً عَلَى هَذِهِ النُّسْخَةِ فَلَمْ تَرْغَبْ
فِي شِرَاءِ هَذِهِ الدَّارِ بِدِرْهَمٍ فَمَا فَوْقُ.

وَالنُّسْخَةُ هَذِه:
ِ‏هَذَا مَا اشْتَرَى
عَبْدٌ ذَلِيلٌ مِنْ مَيِّتٍ قَدْ أُزْعِجَ لِلرَّحِيلِ اشْتَرَى مِنْهُ دَاراً
مِنْ دَارِ الْغُرُورِ مِنْ جَانِبِ الْفَانِينَ وَخِطَّةِ الْهَالِكِينَ
وَتَجْمَعُ هَذِهِ الدَّارَ حُدُودٌ أَرْبَعَةٌ الْحَدُّ الْأَوَّلُ يَنْتَهِي
إِلَى دَوَاعِي الْآفَاتِ وَالْحَدُّ الثَّانِي يَنْتَهِي إِلَى دَوَاعِي
الْمُصِيبَاتِ وَالْحَدُّ الثَّالِثُ يَنْتَهِي إِلَى الْهَوَى الْمُرْدِي
وَالْحَدُّ الرَّابِعُ يَنْتَهِي إِلَى الشَّيْطَانِ الْمُغْوِي وَفِيهِ يُشْرَعُ
بَابُ هَذِهِ الدَّارِ اشْتَرَى هَذَا الْمُغْتَرُّ بِالْأَمَلِ مِنْ هَذَا
الْمُزْعَجِ بِالْأَجَلِ هَذِهِ الدَّارَ بِالْخُرُوجِ مِنْ عِزِّ الْقَنَاعَةِ
وَالدُّخُولِ فِي ذُلِّ الطَّلَبِ وَالضَّرَاعَةِ فَمَا أَدْرَكَ هَذَا
الْمُشْتَرِي فِيمَا اشْتَرَى مِنْهُ مِنْ دَرَكٍ فَعَلَى مُبَلْبِلِ أَجْسَامِ
الْمُلُوكِ وَسَالِبِ نُفُوسِ الْجَبَابِرَةِ وَمُزِيلِ مُلْكِ الْفَرَاعِنَةِ
مِثْلِ كِسْرَى وَقَيْصَرَ وَتُبَّعٍ وَحِمْيَرَ وَمَنْ جَمَعَ الْمَالَ عَلَى
الْمَالِ فَأَكْثَرَ وَمَنْ بَنَى وَشَيَّدَ وَزَخْرَفَ وَنَجَّدَ وَادَّخَرَ
وَاعْتَقَدَ وَنَظَرَ بِزَعْمِهِ لِلْوَلَدِ إِشْخَاصُهُمْ جَمِيعاً إِلَى مَوْقِفِ
الْعَرْضِ وَالْحِسَابِ وَمَوْضِعِ الثَّوَابِ وَالْعِقَابِ إِذَا وَقَعَ الْأَمْرُ
بِفَصْلِ الْقَضَاءِ وَخَسِرَ هُنالِكَ الْمُبْطِلُونَ شَهِدَ عَلَى ذَلِكَ
الْعَقْلُ إِذَا خَرَجَ مِنْ أَسْرِ الْهَوَى وَسَلِمَ مِنْ عَلَائِقِ
الدُّنْيَا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfousaha-alarab.alhamuntada.com
وسام الشرف
المراقب العام
المراقب العام


ذكر عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 09/06/2012
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من كتاب " نهج البلاغة " للإمام على بن أبى طالب    السبت يونيو 09, 2012 10:27 am

جزاك الله خيرًا أستاذ السعيد

نافذة ممتعة تحمل مقتطفات مثمرة

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السعيد الصدا
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
الموقع : مصر أم الدنـيــــــــا
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من كتاب " نهج البلاغة " للإمام على بن أبى طالب    الثلاثاء يوليو 03, 2012 9:49 pm


و من كلام له ( كرم الله وجهه ) قاله قبل موته على سبيل الوصية لما ضربه ابن
ملجم لعنه الله:


وَصِيَّتِي لَكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا
بِاللَّهِ شَيْئاً وَمُحَمَّدٌ
(
صلى الله عليه وآله )
فَلَا تُضَيِّعُوا سُنَّتَهُ أَقِيمُوا
هَذَيْنِ الْعَمُودَيْنِ وَأَوْقِدُوا هَذَيْنِ الْمِصْبَاحَيْنِ وَخَلَاكُمْ ذَمٌّ
أَنَا بِالْأَمْسِ صَاحِبُكُمْ وَالْيَوْمَ عِبْرَةٌ لَكُمْ وَغَداً مُفَارِقُكُمْ
إِنْ أَبْقَ فَأَنَا وَلِيُّ دَمِي وَإِنْ أَفْنَ فَالْفَنَاءُ مِيعَادِي وَإِنْ
أَعْفُ فَالْعَفْوُ لِي قُرْبَةٌ وَهُوَلَكُمْ حَسَنَةٌ فَاعْفُوا أَ لا تُحِبُّونَ
أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهِ مَا فَجَأَنِي مِنَ الْمَوْتِ وَارِدٌ
كَرِهْتُهُ وَلَا طَالِعٌ أَنْكَرْتُهُ وَمَا كُنْتُ إِلَّا كَقَارِبٍ وَرَدَ وَطَالِبٍ
وَجَدَ وَما عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلْأَبْرارِ.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfousaha-alarab.alhamuntada.com
السعيد الصدا
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
الموقع : مصر أم الدنـيــــــــا
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من كتاب " نهج البلاغة " للإمام على بن أبى طالب    الأربعاء أغسطس 22, 2012 9:19 pm


1من حكم أمير المؤمنين كرم الله وجهه

1-كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ لَا ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ وَلَا ضَرْعٌ
فَيُحْلَبَ.


2- وَقَالَ : أَزْرَى بِنَفْسِهِ مَنِ اسْتَشْعَرَ
الطَّمَعَ وَرَضِيَ بِالذُّلِّ مَنْ كَشَفَ عَنْ ضُرِّهِ وَهَانَتْ عَلَيْهِ
نَفْسُهُ مَنْ أَمَّرَ عَلَيْهَا لِسَانَهُ.


3- وَقَالَ: الْبُخْلُ عَارٌ وَالْجُبْنُ
مَنْقَصَةٌ وَالْفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ
فِي بَلْدَتِهِ.


4- وَقَالَ : الْعَجْزُ آفَةٌ وَالصَّبْرُ
شَجَاعَةٌ وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ وَنِعْمَ الْقَرِينُ
الرِّضَى.


5- وَقَالَ : الْعِلْمُ وِرَاثَةٌ كَرِيمَةٌ
وَالْآدَابُ حُلَلٌ مُجَدَّدَةٌ وَالْفِكْرُ مِرْآةٌ
صَافِيَةٌ.


6- وَقَالَ: صَدْرُ الْعَاقِلِ صُنْدُوقُ سِرِّهِ
وَالْبَشَاشَةُ حِبَالَةُ الْمَوَدَّةِ وَالِاحْتِمَالُ قَبْرُ
الْعُيُوبِ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfousaha-alarab.alhamuntada.com
 
مقتطفات من كتاب " نهج البلاغة " للإمام على بن أبى طالب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفصحاء العرب :: انتقاءات أدبية وآراء نقدية-
انتقل الى: