منتدى الفصحاء العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلي أسرة المنتدي
[نتشرف بتسجيلك]
شكرا لك عزيزى الزائر
إدارة المنتدي]

منتدى الفصحاء العرب

نهتم بكل القضايا التى تهم لغة الضاد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تتشـــــــــرف إدارة منتـــدى" الفصــــــــــحاء العـــــــــرب" بطلب مشرفين جدد للمنتدى فمن يرغب فى التقدم فليراسل الإدارة
منتــــــــــــدى الفصحـــــــــــــــــــــــاء العــــــــــــــــــــــرب
أعضاء منتدانا الكرام تحية معطرة وباقة زهور تُهدى إليكم، نتمنى لكم الإفادة و الاستفادة والمعرفة, جزاكم الله خيرًا
تعلن إدارة منتدى الفصحاء العرب عن قيام دورة فى النحو العربى فعلى من يرغب فى الاشتراك فليراسل الإدارة

شاطر | 
 

 مناهج النقد الأدبي الحديث.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أستاذة سحر
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 18/05/2012
الموقع : مصر الحرة
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : معلم لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: مناهج النقد الأدبي الحديث.   الخميس يونيو 14, 2012 8:20 pm

تعرضت مفاهيم النقد الأدبي إلى تغيرات خلال القرن العشرين
فيما يخص وظائف النقد وأساليبه وأهدافه .
فبعد أن كان النقد في المفهوم الكلاسيكي ينظر إلى الأثر الأدبي بحد ذاته ,
أي باعتباره موضوعًا مكتفيًا بذاته ,
ومتخذًا مكانه الخاص , برز المفهوم الحديث للنقد
وفيه لم يعد الأثر الأدبي موضوعًا طبيعيًا يتميز
عن الموضوعات الأخرى بالسممات الجمالية فحسب ,
بل صار يعتبر نشاطا فكريا عبَّر بواسطته شخص معين عن نفسه .
أي باختصار ,فإن هدف النقد تحوّل عن الموضوع نفسه ,
إلى كل ما يحيط الموضوع ,
مع التركيز على تفاصيل مثل ظروف العمل الأدبي ,
السيرة الذاتية للمؤلف والحس الشعري poetics
المتضمن في ذلك العمل الأدبي .
فقد ظهرت مدارس عديدة لدراسة النتاج الأدبي
أو الفني تعتمد على الأسس الفلسفية الحديثة ,
غير تلك الأسس الفللسفية القديمة ( ديكارت وكانت وهيغل وهايدغر )
بل مدارس حديثة هي أساس مناهج النقد الحديث وهي :
1- مدرسة النقد الشكلي والبنيوي
2- مدرسة النقد البراغماتي ( الوظيفي )
3- مدرسة النقد الظاهراتي والوجودي
4- مدرسة التحليل والنقد النفسي
5- مدرسة النقد الاجتماعي والماركسي
6- مدرسة النقد الثيمي
سأحاول هنا إعطاء الأساس النظري لكل مدرسة
مع توضيح تأثيرها على النقد الفني والأدبي
يتــــــــــــــــبع


عدل سابقا من قبل أستاذة سحر في الخميس يونيو 14, 2012 9:04 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أستاذة سحر
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 18/05/2012
الموقع : مصر الحرة
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : معلم لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: رد: مناهج النقد الأدبي الحديث.   الخميس يونيو 14, 2012 8:53 pm


-مدرسة النقد الشكلي والبنيوي

أ- الأساس النظري :
- الاتجاهات الفلسفية الشكليه Formalist :
تعتمد هذه الاتجاهات الفلسفية الاساس الموضوعي
المتمثل في التقبل الجمالي للعمل الفني ,
أي بعبارة اخرى تعتمد الصفات الشكلية الكامنة في العمل
وليس صفات تفرضها "ذات " المتلقي . فهي تهتم بالغايات
والوسائل الشكلية للعمل ضمن مفهوم " الفن للفن "
, الا انها لا تتهم بعدم مصداقيتها لا عتمادها
على الجماليات الشكلية التي تتسم بطابع التجريد
ويتسبب بعزل العمل عن محيطه
لذا كان اللجوء الى فكر البنيوية باعتبارها وسيلة لتنظيم

علاقة الشكل الداخلية من جهة ,
وعلاقات الشكل بمحيطه وبالمتلقي من جهة اخرى .
ب- وفكر ومنهجية البنيوية Structuralism
تتميز البنيوية باستعمالها للغة استعارياً اذ تؤكد "

ضرورة وجود لغة ذهنية واحدة في طبيعة الانظمة البشرية
التي تُدرك جوهر الامور على نحو متماثل وتعبّر عنها باشكال متعددة .
وتكشف هذه اللغة الذهنية نفسها بصفتها القدرة البشرية الشاملة
بتركيب الُنى واخضاع طبيعتها لمتطلبات البناء " .
كما انها ترى ان استجابات الانسان للبيئة المحيطة به تتم

وفق طرق معينة للتعامل معها لي أن
ما يعترف به الانسان حقيقة وما يفعله , أمران متطابقان .
فعندما يدرك الانسان العالم فانه يدرك
بدون علمه الشكل الذي يفرضه ذهنه ,
ولن تكون للكيانات معان الا بقدر ما تجد لها مكانا ضمن هذا الشكل .
أن عنصر الادراك له اهمية مضاعفة في النظرة البنيوية

والتي تقوم بتفسير المواضيع تبعا إلى تفاعلها مع ذات المدرك أو المتلقي .
ويكون الإدراك على أساس أنه كل لا يتجزأ

ويتميز بمواصفات يتجرد منها عند تفكيكه
إلى عناصر أولية ( أي ما يتناقض مع التفكيكية deconstructuralism )
يعتبر عالم النفس الفرنسي جان بياجيه Jean Piaget

من أول من وضع التعريف للبنيوية .
فانه يرى ان من الممكن ملاحظة البنية في نسق الكيانات
وهي تشمل الافكار التالية :
- فكرة الكلية Wholeness الصورة الشموليه
- فكرة التحول Transformation

قوانين التماسك الشكلي الداخلي
- فكرة الانتظام الذاتي Self- regulation

وهي قوانين داخلية تساعد على تكيُّف البنية
مع التحولات الخارجية ولذا تحافظ على استمراريتها .
- ولعل أهم هذه الافكار هي فكرة الكلية

أو الصورة الشمولية حيث تربط الاجزاء ببعضها
وفق علاقة معينة مشتقة من " الكل " وتعبر عن صورتها الشموليه
كانت اللغة من اول الحقول التي طبقت نظرية

البنيوية في مناهجها اذ وضع سوسيير نظريته
في بنيوية اللغة التي صورت اللغة على
انها نظام من الاشارات تربطها علاقات تحكمها
قوانين تركيبية Syntagmatic وتنظيمية Systematic
كما ان السيميولوجية ( الاشاراتية ) Semiotics

وهو العلم الذي اختص بنظام الاشارات ضمن مجتمع ما ,
قد تاثر بالبنيوية كنظرية ,
ويمكن الاستفادة من التحليل السيميائي
لتوضيح معاني العمل الادبي والفني
يتبـــــــــــــــع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أستاذة سحر
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 18/05/2012
الموقع : مصر الحرة
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : معلم لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: رد: مناهج النقد الأدبي الحديث.   الجمعة يونيو 15, 2012 10:26 pm

مدرسة النقد البراغماتي ( الوظيفي )

1- الاساس النظري:
الفلسفة البرغماتية Pragmatism
( الكلمة مشتقة من اليونانية وتعني العمل أو التطبيق)
وهي تيار مثالي واسع الانتشار في الغرب ,
صاغ مبادئه الأساسية الفيلسوف
وعالم اللغة تشارلز بيرس Charles Pierce ,
ويصف البرغماتيون مذهبهم بأنه فلسفة العمل والفعالية
وبأنه الطريقة المُثلى لاعادة بناء العالم من جديد وتحقيق حياة افضل .
وبذا فإنهم يرون الفلسفة على أنها "
مجموعة قواعد السلوك التي تضمن النجاح
والفائدة وبلوغ الأهداف " .
ويعير البرغماتيون الحقيقة اهتمامًا خاصًا ,
وهي تسلوي حسب مفهومهم المنفعة والفائدة .
ولكي تُفهم الحقيقة فهما جيدا تأخذ البرغماتية بالنسبية المطلقة ,
أي بما يجعل أمور الحياة ومواضيعها كلها نسبية
وبذلك يتحقق الهدف المرجو منها , ألا وهو المنفعة .
لكن مفهوم البرغماتية تغير ليصبح مفهوما
سياسيا ملازما للأنظمة الرأسمالية
التي جعلته منهجا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا على النحو التالي
:" اعتبار المنفعة والربح والفائدة المتحققة
من العلاقات والمواقف هي أساس صوابها
ومشروعيتها وضرورتها , وليس الحق والعدل والأخلاق والمبادئ" .
و بالتأكيد يمثل هذا التوجه الفكري خطرا
من وجهة نظر المدرسة الاجتماعية والماركسية ,
ويتمثل ذلك في قول الفيلسوف البرغماتي الانكليزي شيللر :
" لا تُفسح البرغماتية لكل شخص أن يمتلك الحقيقة الخاصة به " .
2- اثر الفكر البراغماتي في النقد الادبي :
مما لا شك فيه أن لا يُعير فكر الفعالية
والعمل اهتمام بالمواضيع الأدبية
والفنية سوى بالقدر الذي تخدم فيه غرضا نفعيا ,
حيث تتحدد بدورها الوظيفي فقط دون الاهتمام بأهدافها الأخرى .
إذا لم يكن من أثر يذكر لهذه المدرسة في النقد الادبي
أوالنقد الفني على حد سواء ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أستاذة سحر
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 18/05/2012
الموقع : مصر الحرة
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : معلم لغة عربية
الساعة الآن :

مُساهمةموضوع: رد: مناهج النقد الأدبي الحديث.   الجمعة يونيو 15, 2012 10:36 pm

3- مدرسة النقد الظاهراتي والوجودي
1- الاساس النظري :

بدأت الاسس الفلسفية لهذه المدرسة في بدايات القرن التاسع عشر وتم تطويرها في القرن العشرين
أ*- الفلسفة الظاهراتية
اسس ادموند هوسرل هذه الفلسفة ولكنها أتخذت شكلا ذاتيا مثاليا حاول هايدغر في الفلسفة الكلاسيكية القديمة ان يقربه الى الواقع , اساس هذه الفلسفة هي دراسة الحقيقة من خلال ما يظهر للمتلقي , وتعتبر الظاهر بمثابة حقيقة الموضوعات التي تكمن خلفها . ركزت الظاهراتية على التعامل مع التجربة المعاشة والحياة الفعلية والواقع المادي الملموس, في حين تقوم فلسفة هايدغر بالتركيز على الكينونة والوجود الاصيل الذي يحققه الانسان باختياره لاسلوب علاقته بالاركان الرباعية : الارض , السماء, المقدسات , الانسان , والتي هي ثوابت اساسية في كل زمان ومكان ..
ب – الفلسفة الوجودية : كان الظوهور الاول لهذه الفلسفة هو في منتصف القرن العشرين كتعبير مباشر عن اليأس واللامعقول ولا منطقي من السيطرة على لا انسانية العالم الغربي . تستمد الوجودية اساسها الفلسفي من الظاهراتية , والمفهوم الاساسي من لغتهم هو " الوجود " ويقصد به الحياة الروحية للفرد . ولا ينكر الوجوديون وجود عالم الاشياء الموضوعي ولكنهم يعتقدون " بانه لا وجود للعالم بدون الانسان ".
كما ان حياة الفرد الفكرية تأتي عندهم بالدرجة الاولى ...
وبالنسبة لعلاقة المادة بالفكر , فان الحل المثالي يكمن في وحدتهما اذ يقول هايدغر " العالم والذات متكاملان , والاثنان ليسا لثنين ولكنهما واحد " .
ومن ابرز دعاة الوجودية : كارل باسيرز ومارتن هايدغر في المانيا
وجان بول سارتر وغابريل مارسيل في فرنسا
ويمكن ايجاز ارائهم كما يلي :
1- تعلن الوجودية العداء للعلم ولا تتبع المناهج العلمية في نظرتها للحياة .
2- تدعو لتحرر الانسان من قواعد فكرية بالية يجعل الانسان نفسه اسيرا لهل .
3- لا تتعامل بمفاهيم اجتماعية , بل تخاطب الفرد مباشرة ,

أي انها فلسفة ذاتية تحاول انقاذ الانسان من المجموع ( كما ذكر بانها احتجاج

عن عجز الانسان امام القوى الغاشمة التي قامت بالحروب العالمية )
2- أثر المدرسة الظاهراتية والوجودية في النقد الأدبي:
يستحوذ النقد الظاهراتي على مساحة كبيرة من التراث النقدي الأدبي .
يعتبر غاستون باشلار (مفكر واديب وناقد فرنسي ,
كتب في فلسفة العلوم والنقد الأدبي ),
يُعتبر من أكثر مفكري القرن العشرين عمقا وتأثيرا ,
وهو مؤسس النقد الأدبي الظاهراتي .
يرى باشلار أن على الناقد أن يكون
( ذاتيا وموضوعياً في آنٍ واحد وأن " يحلم "
مع الاثار لا أن يقتصر على " رؤيتها " بصورة جيدة ) .
تأثر باشلار في التحليل النفسي وبصورة خاصة في طروحات يونغ
" التي سيأتي ذكرها في مدرسة التحليل النفسي
" فهو يميل على الأخذ بمفهوم اللاشعور الجمعي
الذي يصنع الصور البدائية للعالم الخيالي .
وهو يتفق تماما مع النقَاد النفسيين
في عدم كفاية النقد الكلاسيكي الذي يرد الخلق
إلى ما هو شعوري في الانسان "
الذي يعتبر أن الضورة أما زمنية أو نسخة عن الواقع
وينسى الوظيفة الشعرية التي هي في جوهرها
إعطاء شكل جديد للعالم الذي لايوجد بصورة شعرية
إلا إذا أعيد تخيُّله باستمرار "
يقول باشلار " يخفي الخيال تحت إشكال لا حصر لها جوهرا ممتازا ,

جوهرا فعلا لا يحدّ من وحدة التعبير وتدرجه "
وبذا فهو يؤكد على دور الخيال في نقد العمل الفني
للوصول إلى الجوهر .
بعد ذلك هجر باشلار النقد النفسي وتقرب من طروحات الفلاسفة الوجوديين امثال سارتر
. وأخيرا توصل إلى رؤية ظاهراتية بحتة خاصة به تتلخص بما يلي :
1- عدم الأخذ بالماضي الثقافي ,
وعدم دراسة الشعر انطلاقا من قاعدة أو مبدأ فلسفي ,
لأن مثل هذا التوجه يمنع القصيدة الشعرية
من إظهار واقعها الجوهري
( في هذا تأثرا مباشرا بفكر هوسرل :
مقابلة الظاهرة وجها لوجه دون أي وسيط بين المتلقي وبينها).
2- للصورة الشعرية كيانها الخاص وديناميكيتها الخاصة ,
إذ يجب أن لا تعتير موضوعا أو بديلا عن موضوع ,
بل يجب على المتلقي أن يستحوذ على واقعها الخاص المتميز.
وقد واجه باشلار نقدا كبيرا على منهجه
لأنه أهمل الصورة الأصلية للأثر
وفي ذلك إنكار لخطوات عملية الخلق , وأنه يفصل رؤيته للعمل الأدبي عن العالم الخارجي ,
وهي رؤية تجريد عال وبما يتوافق مع رؤية هوسرل :" التوجه إلى الظاهرة ووضع العالم بين قوسين",
وله مقولات عديدة مثل " هل العالم موجود ,
أم هو حلم " تدل على توجهات مغرقة بالمثالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناهج النقد الأدبي الحديث.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفصحاء العرب :: انتقاءات أدبية وآراء نقدية :: آراء نقدية-
انتقل الى: